النظام التركي يشن هجوماً عسكرياً جديداً على أراضي إقليم كردستان

في انتهاكٍ صارخ لسيادة العراق، وبعد يومَين من زيارة رئيس إقليم كردستان مسرور بارزاني إلى تركيا ولقائه رئيسَ النظام التركي رجب أردوغان، شنَّ جيشُ النظام التركي هجوماً عسكرياً جديداً في أراضي الإقليم.

وزير دفاع النظام التركي خلوصي أكار، أعلن بدءَ هجومٍ عسكريٍّ واسع في أراضي إقليم كردستان، بمشاركة طائراتٍ حربيّة ومروحية، وبتمهيدٍ من مدفعية جيش النظام التركي.

هجومٌ جاء بالتزامن، مع قصفٍ جويٍّ جديد نفّذته طائرات النظام التركي على مناطقِ ميتينا والزاب وأفاشين باسيان، شماليَّ إقليم كردستان، ما أسفر عن أضرارٍ مادية كبيرة بممتلكات المدنيين، وحركة نزوحٍ كبيرة للسكّان نحو المناطق الأكثر أمناً.

بالتزامن، ولليوم الثالث على التوالي، قصفت طائرات النظام التركي عدّةَ قرىً ومناطقَ في قضاء العمادية بمحافظة دهوك، ما تسببت بحالة ذعرٍ بين السكّان المدنيين في القرى المستهدفة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقصف فيها الطائرات التركية قرى ومناطق جبلية بإقليم كردستان، حيث يحاول النظام التركي ورئيسه رجب ردوغان، احتلال المزيد من الأراضي العراقية، تحقيقاً لأطماعة التوسعيّة بالمنطقة.

يذكر، أنه وفي الخامس عشر من حزيران عام ألفين وعشرين، بدأ جيش النظام التركي هجوماً عسكرياً واسعاً بإقليم كردستان، وتوغّل نحو أربعين كيلومتراً داخل أراضي الإقليم، وأنشأ قواعدَ عسكريةً جديدة، وسط استمرار صمت حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية بالعراق.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort