النظام التركي يخطط لاستخدام قاعدتين عسكريتين في ليبيا

لا يخفي النظام التركي أطماعه التوسعية ونواياه الاستعمارية في ليبيا، بل يجاهر بها، مستغلاً ضعف الموقف الدولي والإقليمي بهذا الخصوص، فقد كشف مصدرٌ تركيٌّ عن نية النظام استخدام قاعدتينِ عسكريتينِ في ليبيا، تكريساً لوجوده الاحتلالي بالمنطقة.

ونقلت وكالة رويترز عن المصدر الذي اشترط عدم ذكر هويته، أن النظام التركي يبحث مع حكومة الوفاق، إمكانية استخدام قاعدتي الوطية الجوية ومصراتة البحرية، ما يعني بحسب محللين تثبيتاً لوجودٍ تركيٍّ دائمٍ في منطقة جنوب المتوسط.

الاتحاد الأوروبي يدعو النظام التركي إلى خفض التصعيد في ليبيا
وفي جديد المواقف الدولية، دعا المفوض الأوروبي للشؤون الخارجية والأمن جوزيب بوريل، تركيا إلى خفض التصعيد في ليبيا، مؤكداً أن الأوروبيين سيبحثون عملية “إيريني”، التي تهدف لفرض حظر التسليح على ليبيا، في اجتماع وزراء دفاع دول الاتحاد.

الاتحاد الإفريقي يعرب عن قلقه من استمرار الأزمة في ليبيا
من جانبه أعرب مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي عن قلقه الشديد من استمرار الأزمة في ليبيا، مندداً بالتدخلات الخارجية في شؤون البلاد.

وأكد المشاركون من خلال البيان الختامي للمجلس، أن القتال في ليبيا يؤدي إلى تدهور الوضع الاجتماعي والاقتصادي غير المستقر أصلاً فيها، إضافةً إلى تفاقم محنة المهاجرين وطالبي اللجوء.

مجلس النواب يدعو المجتمع الدولي لوقف التدخل التركي في البلاد
داخلياً أكد مجلس النواب الليبي أن النظام التركي، يخطط من خلال تدخله إلى تحويل البلاد لساحة حربٍ إقليميةٍ، ودعا المجتمع الدولي لوقف هذا التدخل، مشيراً إلى أن الوضع ينذر بكارثةٍ ستطال أوروبا.

ويقول محللون بأن النظام التركي يحاول فرض أمرٍ واقعٍ من خلال تدخله في ليبيا، مستفيداً من تناقضات الأطراف الفاعلة في المشهد الليبي، وضعف الموقف العربي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort