النظام التركي يتحدث عن تماسك وقف إطلاق النار بإدلب وموسكو تنفي

يبدو أنّ اتّفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب السورية، يواجهُ الكثيرَ من التحديات ولا سيّما أنّه لا يقدّم حلاً دائماً للمعضلة هناك، ويتخلله كسابقاته من الاتفاقات تناقضاتٌ بين تصريحات الجانبين الروسي والتركي.

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، زعم أنّ وقف إطلاق النار الذي تمّ الاتّفاق عليه مع روسيا في إدلب شمال غربي سوريا، لم يشهد أيَّ انتهاكات.

أكار قال إنّ وفداً عسكرياً روسياً سيزور أنقرة هذا الأسبوع وإنّ تركيا بدأت العمل على إرساء قواعد الممر الآمن حول طريق إم فور في منطقة إدلب.

لكن مزاعم أكار فنّدتها تصريحاتُ الطرف الآخر في الاتّفاق، المتمثّل بروسيا، حيث قال أوليغ جورافليوف، رئيس مركز قاعدة حميميم العسكرية الروسية في سوريا، إنّ المسلحين نفّذوا ستَّ عمليات قصفٍ منذ فرض نظام وقف إطلاق النار في إدلب.

جورافليوف أوضح أنّ عمليّات القصف استهدفت عدداً من البلدات ومواقعَ لقوات النظام السوري في محافظتي حلب واللاذقية.

المسؤول الروسي طالب متزعمي الفصائل المسلّحة التابعة للاحتلال التركي، التخلّي عمّا وصفها بالاستفزازات وتبنّي طرق التسوية السلمية.

في السياق ذاته أبرزت الاشتباكات في المنطقة العازلة مدى هشاشة الاتّفاق بين روسيا والنظام التركي حول وقف إطلاق النار بإدلب، حيث قُتل خمسة عشر عنصرا من قوات النظام السوري وهيئة تحرير الشام الإرهابية الجناح السوري لتنظيم القاعدة، عقب ساعاتٍ من دخول الاتّفاق حيّز التنفيذ.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort