النظام التركي يبحث عن حل لأزمة الليرة من جيوب المصدرين

في محاولةٍ لحلِّ أزمة الليرة التركية المستعصية والتي شهدت موجة انهيارات العام الماضي، ذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن البنك المركزي التابع للنظام التركي ألزم الشركات والمصدِّرِين في تركيا بتحويل 40 في المئة من إيراداتهم بالعملات الأجنبية إلى الليرة التركية بعد أن كانت 25 في المئة.

الوكالة أشارت إلى أنه سيبدأ العمل بالنسبة الجديدة اعتباراً من الإثنين المقبل وهو ما يرخي بظلالٍ من عدم الثقة في السوق بتركيا، فالشركات والمصدرون يحجمون عن تحويل إيراداتهم بالدولار أو بالعملات الأجنبية الأخرى، إلى الليرة مخافة ما سيلحق بهم من أضرارٍ مالية.

هذا، وجرب البنك المركزي أكثر من خيار لكبح انحدار الليرة لكن دون جدوى في ظل أصرار رئيس النظام التركي رجب أردوغان على سياسة خفض سعر الفائدة برغم ارتفاع معدلات التضخم إلى مستوياتٍ قياسيةٍ في البلاد.

ويرى مراقبون أن هذه الإجراءات التي يحاول النظام فرضها لإنقاذ الليرة تزيد الشكوك لدى الشركات والمصدرين، لأنها قد تتسبب في أضرار للمودعين بالعملة المحلية مع كل هزة قد تضرب الليرة.

ورغم إجراءات النظام وتدخلات البنك المركزي في سوق العملات، لكن الليرة التركية لم تغادر مربع الاضطرابات بسبب تدخلات أردوغان في السياسة النقدية على خلاف القواعد الاقتصادية التي تطبقها البنوك المركزية في العالم بمواجهة تراجع العملات الوطنية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort