النظام الإيراني يفرج عن أمريكي بعد عامين من الاعتقال

في مثالٍ نادرٍ على التعاون بين طهران وواشنطن رغم الخصومة الشديدة بينهما، ذكرت أسرة الأمريكي مايكل وايت، الذي اعتقله النظام الإيراني عام ألفين وثمانية عشر في بيانٍ الخميس، أن طهران أطلقت سراحه وهو في طريق عودته للولايات المتحدة.

وكان النظام الإيراني قد أفرج عن وايت، وهو عسكريٌّ قديمٌ في البحرية الأمريكية، من السجن منتصف مارس/ آذار، لكنه كان محتجزاً في إيران تحت الوصاية السويسرية لأسبابٍ طبيةٍ.

وأكدت والدته جوان وايت، أن الحرس الثوري الإيراني احتجز ابنها رهينةً لمدة ستمئةٍ وثلاثةٍ وثمانين يوماً، مشيرةً إلى أنه في طريق عودته للبلاد.

بدوره، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن وايت غادر الآن المجال الجوي الإيراني، وسيعود لمنزل أسرته قريباً، مضيفاً في تغريدةٍ أن وايت على طائرةٍ سويسريةٍ، فيما امتنع المتحدث باسم وزارة الخارجية السويسرية سيباستيان هيبر عن التعليق على تغريدة ترامب.

وتتسم العلاقات بين الولايات المتحدة والنظام الإيراني بالعداء، فيما تأجج التوتر بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي مع إيران في ألفين وثمانية عشر، وعاود فرض عقوباتٍ شلّت الاقتصاد الإيراني.

ومما زاد الأمور سوءاً، مقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بغارةٍ أمريكيةٍ بطائرةٍ مسيّرةٍ في الثالث من يناير/ كانون الثاني.

ويأتي الإفراج عن وايت بعد يومين من ترحيل واشنطن سيروس أصغري، الأستاذ الإيراني الذي كان مسجوناً في الولايات المتحدة رغم تبرئته من تهمة سرقة أسرارٍ تجاريةٍ، وأوردت وسائل إعلامٍ إيرانية تقارير عن وصوله إلى البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort