النظام الإيراني يصعد من لهجته بعد تراجع ترامب عن توجيه ضربة عسكرية

يبدو أن لهجة إيران التصعيدية مستمرة خاصة بعد أن أبدت الإدارة الأمريكية تراخيا في التعامل مع التهديد الذي تشكله طهران بحسب ماتؤكده واشنطن.

إيران قالت مؤخرا إنها سترد بحزم على أي تهديد لها، ونسبت وكالة أنباء فارس إلى الميجر جنرال غلام علي رشيد قوله، إن اندلاع أي صراع في المنطقة لن يمكّن أي دولة من التحكم في نطاقه وتوقيته.

وأضاف غلام بأن على الحكومة الأمريكية التصرف بمسؤولية لحماية أرواح القوات الأمريكية بتفادي سوء التصرف في المنطقة على حد قوله.

لكن بعد أن عدل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في اللحظات الأخيرة عن توجيه ضربة عسكرية لإيران ردا على إسقاط الأخيرة طائرة مسيرة أمريكية، تحدثت صحيفة “واشنطن بوست” أن ترامب أذن سراً للقيادة السيبرانية الأميركية بشن هجمات إلكترونية انتقامية ضد طهران.

وأفادت وسائل إعلام أميركية، أن الولايات المتحدة شنت هذا الأسبوع، هجمات إلكترونية استهدفت أنظمة حاسوبية إيرانية تستخدم لإطلاق الصواريخ، إضافة إلى شبكة تجسس.

ترامب: لم أبعث برسالة إلى طهران لتحذيرها من هجوم

والأحد قال ترامب إنه لم يبعث برسالة إلى طهران ليحذرها من هجوم أمريكي ألغاه لاحقا، وقالت مصادر إيرانية لرويترز إن ترامب حذر طهران عبر سلطنة عمان من هجوم أمريكي وشيك لكن ترامب ذكر أنه ضد الحرب ويريد إجراء محادثات.

غوتيريش يدعو الى ضرورة تجنب التصعيد في الخليج

بدوره دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الأحد إلى ضرورة تجنب أي شكل من أشكال التصعيد في الخليج مع استمرار تصاعد التوتر في المنطقة.

واعتبر غوتيريش أن العالم لا يمكنه تحمل مواجهة كبيرة في الخليج، داعيا الجميع إلى ضبط النفس.

وكان ترامب صرح السبت بأنه سيفرض عقوبات جديدة على إيران لكنه أضاف أنه يريد التوصل لاتفاق لدعم اقتصادها المتراجع، في خطوة تبدو على ما يبدو لنزع فتيل التوتر.

قد يعجبك ايضا