النظام الإيراني يستولي على منازل المهجرين من ريف دير الزور

مصادرة أراضي المهجرين من المناطق التي يسيطر عليها، أسلوبٌ جديدٌ للنظام الإيراني والفصائل التابعة له، للتوسّع وترسيخِ نفوذِهم في سوريا.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكَّد أن عناصرَ الحرس الثوري الإيراني في مدينة البوكمال بريف دير الزور شرقي سوريا، أبلغوا قاطني نحوِ خمسين منزلاً تعود ملكيتها لمدنيين تهجَّروا من المنطقة، بضرورةِ إخلائها خلال مُدَّةٍ أقصاها أسبوع، لأجلِ مصادرتها وإسكان عناصر الفصائل التابعة للنظام الإيراني فيها.

وبحسب المرصد، فإنَّ المنازلَ تعود لمدنيين هُجِّرُوا إبَّانَ سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على المنطقة، ورفضوا العودةَ بعد سيطرة الفصائل التابعة للنظام الإيراني هناك.

وكان فصيلُ “أبو الفضل العباس” التابعُ للنظام الإيراني، قد استولى قبلَ أيامٍ على محطة وقودٍ تعود ملكيَّتُها لمدنيين بمدينة الميادين بريف دير الزور.

يُشَارُ، إلى أن المرصدَ السوري، وثّقَ مؤخراً عملياتِ شراء عقاراتٍ، يقوم بها سماسرةٌ لصالح النظام الإيراني والفصائل التابعة له في كُلٍّ من دمشقَ وحلبَ ودير الزور، عبر إغراءاتٍ ماليَّةٍ كبيرةٍ، مستغلين الأزمةَ الاقتصاديةَ التي تعيشها مناطقُ سيطرة الحكومة السورية.

قد يعجبك ايضا