النظام الإيراني يستخدم أنفاق تنظيم داعش لنقل الأسلحة

وسيلة جديدة تعتمد عليها الفصائل التابعة للنظام الإيراني لنقل الأسلحة من العراق إلى مواقعها شرقي سوريا، لتبدو الطريقة الجديدة هي الخيار الوحيد لتجنب قصف الطائرات الإسرائيلية التي باتت لا تدّخر جهداً لقصف أي شيء تابع للنظام الإيراني أينما كان.

مصادر محلية قالت إنّ فصيل فاطميون التابع للنظام الإيراني ينقل شحنات أسلحة كبيرة لمواقعه في بادية دير الزور شرقي سوريا، عبر أنفاق تمتد بين العراق وسوريا، كان تنظيم داعش الإرهابي قد حفرها أثناء سيطرته على تلك المنطقة.

المصادر أكدت أن فصيل فاطميون خزّن الشحنة الجديدة في تلك الأنفاق تحت الأرض في منطقة المزارع بريف مدينة الميادين، مضيفة أن تنظيم داعش كان قد حفر تلك الأنفاق سابقاً واستعملها للغرض ذاته.

وسبق أن اتبعت الفصائل التابعة للنظام الإيراني طرقاً مختلفة لنقل الأسلحة بين العراق وسوريا، حيث أدخلت الأسبوع الماضي من خلال معبر غير شرعي قرب قرية العباس في منطقة الجلاء بريف البوكمال شرقي دير الزور ثلاث شاحنات محملة بالخضار والفواكه إلا أنها كانت تخبئ بينها أسلحة وذخائر.

ووفقاً لمراقبين يلجأ النظام الإيراني والفصائل التابعة له لهذه الطرق خوفاً من قصف الطائرات الإسرائيلية التي يبدو أنها تنفذ استراتيجية وضعتها تل أبيب تستهدف فيها وجود النظام الإيراني في سوريا بشكل عام وعلى الحدود الشمالية بشكل خاص.

قد يعجبك ايضا