النظام الإيراني يأمر بحملة لإخلاء الأماكن العامّة منعاً من انتشار كورونا

في خطوةٍ مفاجئةٍ، تتجهُ سلطاتُ النظامِ الإيرانيّ لإخلاءِ الأماكنِ العامّةِ في أنحاءِ البلاد خلال أربعٍ وعشرين ساعة، وذلك غداةَ أوامرَ من المرشد الأعلى علي خامنئي بتشكيلِ مقرٍّ خاصٍّ بمواجهة تفشّي كورونا الذي أصاب أكثر من أحد عشر ألف إيراني، حسب الإحصائيات الرسميّة.

مؤتمرٌ صحفيٌّ عقدَهُ رئيسُ الأركانِ الإيرانيّ محمّد باقري، أشار فيه لامتثالِ اللجنةِ الأمنيةِ ووزارةِ الدّاخليّةِ وحكّامِ المحافظات، بتنفيذِ قرارِ خامنئي، ولم يشرح كيفيّةَ تنفيذِ القرار وما إذا كانت السلطاتُ ستتّجه لفرضِ الحجرِ الصحيّ في المدن.

فيما لم يصدر أيُّ تعليقٍ من الرئيس الإيراني حسن روحاني الذي وجّه نوّابٌ ومسؤولون انتقاداتٍ لاذعةً له ولوزير الصّحة في حكومته سعيد نمكي بسبّب موقفهما الرّافض لفرض الحجر.

بموازاة ذلك قالت وزارة الصحة الإيرانية، إنّ عددَ الوفَيَات ارتفع إلى خمسمئةٍ وأربعةَ عشرَ بعد تسجيل خمسةً وثمانين وفاةً جديدةً جراءَ الفيروس، في أعلى حصيلةٍ يوميةٍ منذُ إعلان أولى حالات الوفاة في التاسع عشر من فبراير\ شباط، فيما بلغ إجمالي الإصابات في البلاد أحد عشر ألفاً وثلاثمئة وأربع وستين حالة.

وقلّل المرشد الأعلى في بدايات انتشار الفيروس من أهمية تفشّيه، بل عدّ التقارير عن تفشّيه في إيران في سياق ” الدّعاية”، للتأثير على الانتخابات التّشريعيّة، إلا أنّ استفحال كورونا في عموم المحافظات، دفعه للإيعاز بتشكيل مركزٍ صحّيٍّ خاصٍّ لمواجهة الفيروس، واصفاً الخطوةَ بمناورةٍ للدفاع البيولوجي، في اتّهامٍ مُبطّنٍ للولايات المتّحدة بالوقوف ورائه.

فيما ردّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، على ادّعاءات خامنئي، بأنّ أفضل دفاعٍ بيولوجيٍّ هو إخبار الشّعب بالحقيقة عن الفيروس وكيف انتشر من الصين لإيران، في إشارةٍ لشركة “ماهان” المقرّبة من الحرس الثوري والتي تواجه اتّهاماتٍ بتسيير رحلاتٍ إلى الصين

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort