النصر يتهم الفتح وسائرون بالاستحواذ على جميع المناصب الحكومية في العراق

بعد أن أخذت كتلتا الفتح وسائرون تشكيل الحكومة الجديدة على عاتقهما، واستكمال ما تبقى منها من الوزارات الشاغرة، كأكبر كتلتين في البرلمان العراقي، اتهم ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي السابق، حيدر العبادي، تحالفي الفتح وسائرون بالاستحواذ على جميع المناصب الوزارية في حكومة عادل عبد المهدي.

النائبة عن الائتلاف، ندى شاكر جودت، قالت في تصريح صحفي، إن ائتلاف النصر ورغم تحقيقه المركز الثالث في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت في البلاد، إلا أنه لم يحصل على أي منصب حكومي، بسبب هيمنة تحالفي الفتح وسائرون واستحواذهما على جميع المناصب الوزارية، في حكومة عبد المهدي.

النائبة أضافت، إن الاجتماع المركزي الأخير لقادة ائتلاف النصر، بحث استحقاق التحالف الانتخابي، فضلاً عن الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية في البلاد.

وكان ائتلاف النصر قد حصل على أربعة وأربعين مقعداً من مقاعد مجلس النواب العراقي والبالغ عددها ثلاثمئة وتسعة وعشرين مقعداً، ولم يتسنى له الحصول على أي منصب حكومي في التشكيلة الوزارية الجديدة التي أعلنها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وبحسب تحالف الفتح، فإن عقدة حقيبة وزارة الداخلية بين تحالفي الفتح وسائرون ما زالت تشكل السبب الرئيسي في تأخر إكمال الكابينة الوزارية، وأن الحوار بشأن حلها مستمر.

النائب عن التحالف، قصي عباس، كشف عن قرب طرح استكمال الكابينة الوزارية خلال جلسات البرلمان القادمة.

عباس أكد أن الأمور وصلت إلى نهايتها، بشأن حسم الوزارات الشاغرة الأربع، خاصة بعد التقارب الأخير بين التحالفين.

وأضاف إن قضية استكمال لوحة الكابينة الوزارية، تنتظر وضع اللمسات الأخيرة، أي تسمية الشخصيات المرشحة لوزارات الدفاع والداخلية والعدل والتربية، موضحاً أن هذا الأمر سيحل خلال الأيام القليلة القادمة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort