“النصرة” تتمدد في إدلب و”أحرار الشام” ترحل جنوباً

عقب الاجتماع الثاني الذي جرى بين فصيلي “هيئة تحرير الشام” وحركة “أحرار الشام”, الذي يتضمن وقف الاقتتال الدائر في محافظة إدلب ومحيطها، تم خروج رتلين لحركة “أحرار الشام” من معبر باب الهوى فجر اليوم إلى سهل الغاب بريف حماة، يتضمنان أكثر من 25 سيارة ودبابة, تنفيذًاً لبنود الاتفاق الجديد الذي يقضي بخروجهم.

وكانت هيئة “تحرير الشام”, قد اخترقت بنود اتفاق الهدنة التي تم توقيعها يوم أمس، وقامت بهجوم واسع النطاق على المناطق المتبقية تحت سيطرة حركة “أحرار الشام”, والذي امتد إلى ريف حلب الغربي، حيث سيطرت على بلدة “دارة عزة”، ووصلت ارتالها إلى بلدة “الأتارب”، وفرضت حصاراً مطبقاً عليها تمهيداً لاقتحامها.

وفي سياقٍ متصل، افادت مصادر اعلامية أنَّ “عبوتين ناسفتين زرعها مسلحون مجهولون عند دوار الساعة وسط مدينة إدلب، أسفرت عن قتيلٍ واكثر من ثلاثين جريح معظمهم بحالةٍ حرجة”.

واكدت المصادر أنَّ قتالاً دار شرق المدينة بين عناصر من حركة “أحرار الشام” وعناصر كتيبة “التصنيع”, التي انشقت عن “الحركة”, وانضمت لـ “هيئة تحرير الشام” لاحقاً، ما اسفر عن مقتل اثنين الى جانب عدد من الجرحى بين طرفين.

وتقترب “جبهة النصرة” ذراع القاعدة التي تدير “هيئة تحرير الشام” من فرض سيطرتها على كامل محافظة إدلب، بعد اقتلاعها “حركة أحرار الشام الاسلامية” وإجبار الفصائل المتبقية على “مبايعتها”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort