الناقلة الإيرانية “أدريان داريا” تناور لإخفاء وجهتها الحقيقية

ملايين الدولارات عائمة في مياه المتوسط، هي قيمة ما تحمله الناقلة الإيرانية “أدريان داريا” من النفط، والتي تحاول الاحتجاب عن الرصد الأمريكي.

ولإخفاء وجهتها الحقيقية تحاول الناقلة المناورة، عبر إيقاف نظام التعريف التلقائي الخاص بها منذ مساء الإثنين، وسط تخمينات بتوجهها نحو سوريا.

وقبل ذلك أظهر موقع “مارين ترافيك دوت كوم” لتتبع السفن، أن الناقلة تسلك مساراً من قبالة السواحل اللبنانية، نحو ميناء مدينة طرطوس السورية، وذلك تأكيداً لما أعلنه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بأن الناقلة ستفرغ حمولتها البالغة مليونين ومئة ألف برميل من النفط الخام، في ميناء طرطوس.

إيران التي تعهدت أمام سلطات جبل طارق بعدم توجه الناقلة إلى سوريا، لم تحدد وجهة ناقلتها بعد ذلك، إلا أن مسؤولون إيرانيون، زعموا في وقت سابق، بأن الناقلة باعت حمولتها إلى شركة لبنانية لم يكشفو عن اسمها.

وإلى أن يتكشف مصير الناقلة الإيرانية “أدريان داريا” ووجهتها النهائية وحمولتها من النفط التي تعادل مبلغ 130 مليون دولار، فإن الولايات المتحدة ستبقى في إثرها، لكن ليس من الواضح كيفية تنفيذ تهديداتها، كما أن الرد الإيراني حال تنفيذ واشنطن لتلك التهديدات ليس واضحاً، وهي التي حذرت واشنطن من عواقب وخيمة إذا ما اعترضت طريق الناقلة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort