الناشطة الفلسطينية ريما حسن تفوز بمقعد في البرلمان الأوروبي

فازت الناشطة المحامية الفرنسية من أصل فلسطيني، ريما حسن المولودة في سوريا، بمقعد في البرلمان الأوروبي، عن حزب “فرنسا الأبية” اليساري.

وتصدّر خبر فوزها الحديث على مواقع التواصل، إلى جانب تقدّم حزب “التجمع الوطني” (الجبهة الوطنية) اليميني في الانتخابات الأوروبية، وقرار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حلّ البرلمان، ودعوته لانتخابات مبكرة.

وأثارت ريما حسن الاهتمام خلال الأشهر الماضية بسبب موقفها من الحرب بين حماس وإسرائيل، وكانت محوراً لسجالات في الأوساط السياسية والإعلامية الفرنسية، بسبب وصفها الهجمات الإسرائيلية في غزّة بأنها “إبادة”.