الناتو يعتبر الهجرة غير المنظمة خطراً يمكن لخصومه استغلاله

في إطار مفهوم استراتيجي جديد، وافق حلف شمال الأطلسي خلال قمته المنعقدة في مدريد على أن الهجرة الجماعية غير المنظمة من بين “المخاطر المختلطة” التي يمكن للخصوم استغلالها لتقويض استقرار الدول الأعضاء في الحلف.

الاعتراف بمثل هذه التهديدات، جاء استجابة لطلب صريح من دول تقع على أطراف حلف الناتو، ومنها إسبانيا المستضيفة للقمة، والتي قالت إن دول الجوار تستغل ملف الهجرة سلاحاً للضغط السياسي.

واتفق الحلفاء على أن المناطق الواقعة إلى الجنوب من دول حلف شمال الأطلسي، خاصة في مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومنطقة الساحل، تواجه تحديات على الأصعدة الأمنية والديموغرافية والاقتصادية والسياسية تؤججها قوى خارجية.

الدول الأعضاء أصدروا وثيقة جاء فيها، أن “الصراع والهشاشة وعدم الاستقرار في أفريقيا والشرق الأوسط يؤثر بشكل مباشر على أمن الحلف والشركاء، و أن “هذا الوضع يوفر بيئة خصبة لانتشار الجماعات المسلحة بما يشمل منظمات إرهابية، ويمكن منافسين استراتيجيين من التدخل الذي يزعزع الاستقرار”.

هذا وقتل ثلاثة وعشرون مهاجراً وأصيب العديد في وقت سابق إثر محاولة عبور جماعي لجيب مليلية الإسباني، حيث أثارت تلك الأحداث نقاشاً عما إذا كان البند الخامس من معاهدة تأسيس حلف شمال الأطلسي ينطبق على الدفاع عن جيبي سبتة ومليلية الإسبانيين بالنظر لوجودهما خارج حدود ما يعتبره الحلف من ضمن أراضيه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort