الناتو: بوتين يستخدم الشتاء كسلاح في حربه على أوكرانيا

وسط قصف صاروخي واسع النطاق للبنية التحتية الأوكرانية منذ أوائل تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، والذي تسبب بأضرار كبيرة، رجّح الأمين العام لحلف الشمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أن روسيا تواصل استهدافها للبنية التحتية الحيوية لأوكرانيا خلال فصل الشتاء.

ستولتنبرغ وفي مؤتمر صحفي بالعاصمة الرومانية بوخارست قبل اجتماع لوزراء خارجية دول الحلف، قال إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عازم حالياً على استخدام فصل الشتاء كسلاح حرب ضد أوكرانيا.

بعد الهجمات الروسية كييف تقنن إمدادات الكهرباء

تحذيرات الناتو هذه جاءت بالتزامن مع ما أعلنت عنه السلطات الأوكرانية بأنها اضطرت لقطع التيار الكهربائي في مناطق بأنحاء البلاد، بعد انتكاسة في جهودها لإصلاح البنية التحتية للطاقة التي تضررت إثر هجمات صاروخية روسية.

شركة “يوكر نرغو” المشغلة لشبكة الكهرباء، أوضحت أنها اضطرت لإيقاف وحدات الكهرباء في عدة محطات لظروف طارئة، مشيرةً إلى أن الطلب على الكهرباء يشهد ارتفاعاً مع دخول الشتاء وتساقط الثلوج في العاصمة وباقي أنحاء البلاد.

من جانبها أعلنت شركة (دي.تي.إي.كيه) وهي أكبر شركة خاصة لإنتاج الكهرباء في أوكرانيا، بأنها ستقلل إمداداتها من الكهرباء بواقع ستين بالمئة لمشتركيها، في العاصمة كييف التي تشهد درجات حرارة هذه الأيام تصل إلى الصفر المئوية.

وفي وقت سابق قال الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي إن مواطني بلاده ينتظرون أسبوعاً وحشياً آخر، مشيراً إلى أن الهجمات لن تتوقف حتى تنفد الصواريخ من موسكو.

قد يعجبك ايضا