الموساد: إيران وحزب الله يخططان لنقل جزء من قواعدهم لشمال سوريا

بعد أن تعرّضت مواقع عدّة تابعة لقوات النظام والفصائل الإيرانية في محيط دمشق لغارات يُرجح أنها إسرائيلية، كشف رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي الموساد يوسي كوهين، عن أن إيران وحزب الله اللبناني يخططان لنقل جزء من قواعدهم العسكرية من جنوبي سوريا إلى شمالها، حيث يعتقدون أن إسرائيل لن تكون قادرة على مهاجمتهم، على حدّ قوله.

كوهين وفي مؤتمر أمني بإسرائيل قال بأنهم لا يرغبون في الدخول في صراع مع سوريا، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه لا يمكنهم السماح لها بأن تصبح ساحة للقوات الإيرانية لاستهدافهم، وأن تتحول لقاعدة لوجيستية لنقل الأسلحة لحزب الله في لبنان.

رئيس الاستخبارات الإسرائيلية أكد أنه بفضل هذه الخطوات الحاسمة، فإن الإيرانيين سيصلون في النهاية إلى استنتاج بأن الأمر لا يستحق، مشيراً إلى أنه رصد تغيراً في الاتجاه في ضوء ضوء الجهود الإسرائيلية لإحباط وجود إيران و«حزب الله» في سوريا.

مصادر: حزب الله يخلي مراكزه بريف دمشق بطلب من روسيا

من جهة أخرى، وبعد أن أفادت تقارير بأن قوات حزب الله اللبناني سحبت مجموعات من عناصرها من ريف دمشق والجنوب السوري بشكل سري ونقلتهم إلى مدينة الزبداني في القلمون، التي بات حزب الله يسيطر عليها بشكل كامل.

مصادر مطّلعة أكدت أن مراكز “حزب الله” في ريف دمشق والجنوب السوري أُخليت من العناصر منذ أسبوعين، بناءً على طلب من الجانب الروسي بسحب المجموعات المسلّحة المتمركزة فيها.

وجاءت أنباء عمليات الانسحاب تلك عقب الهجوم الإسرائيلي بصواريخ من بوارج حربية وطائراتٍ على عدة مواقع في محيط العاصمة دمشق وريف حمص.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort