المهرجان الدولي للسينما الإفريقية في المغرب يحدث جائزة النقد الخاصة‎‎

بعد أن كان من المقرر تنظيمه خلال شهر آذار/مارس الفائت، أعلنت إدارة المهرجان الدولي للسينما الأفريقية بخريبكة في المغرب، عن إحداث جائزة النقد الخاصة بالدورة الـ 22 التي ستنظم بين 28 أيار/مايو و4 تموز/يوليو المقبلين.

وسيتم هذا العام تكريم الرئيس المؤسس نور الدين الصايل، الذي يعتبر الأب الروحي للمهرجان، وقد فارق الحياة في كانون الأول/ديسمبر 2020 إثر إصابته بفايروس كورونا.

كما سيحظى بالتكريم خلال الدورة الـ 22 للمهرجان، كل من صوما أرديوما، المندوب العام السابق لمهرجان السينما والتلفزيون بوكادوكو، والممثل المغربي محمد الشوبي.

وأطلقت إدارة مهرجان خريبكة الذي تأسس عام 1977، أسماء راحلة ساهمت في صناعة السينما الإفريقية على جوائزها، حيث أطلقت اسم المخرج وكاتب السيناريو البوركيني الراحل، إدريسا وودراوغو على جائزة الإخراج، واسم الناقد والمؤرخ السينمائي المصري سمير فريد على جائزة السيناريو.

فيما أطلق اسم الممثلين المغربيين أمينة رشيد ومحمد بسطاوي، على جائزتي أفضل دور نسائي ورجالي.

وستكون سينما بوركينا فاسو ضيف الدورة، وتتبارى خلالها ثمانية أفلام وثائقية إفريقية للفوز بالجائزة الكبرى، التي تحمل اسم المخرج والناقد التونسي نجيب عياد.

كما يدخل 13 فيلماً إفريقياً غمار المنافسة ضمن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة للمهرجان، وقد تقرر ترسيم جائرة لجنة التحكيم للشريط الروائي المطول باسم “نور الدين الصايل”، وتبلغ قيمتها المالية ثمانية آلاف دولار.

وجائزة النقد الخاصة تقدمها الفدرالية الإفريقية لنقاد السينما بحسب ما تم الكشف عنه في بيان رسمي، لتضاف بذلك إلى جائزة دونكيشوت، التي تمنحها لجنة تحكيم مكونة من ممثلين للأندية السينمائية بالمغرب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort