المنفي يؤكد العمل من أجل توحيد مؤسسات الدولة في ليبيا

عقب التّطورات الأخيرة التي شهدتها السّاحة الليبية، وما شهدته العاصمة طرابلس من اشتباكاتٍ بين فصائلَ مواليةٍ لرئيس الحكومة المؤقتة عبد الحميد الدبيبة وقوات الحكومة الجديدة برئاسة فتحي باشاغا، عقد المجلس الرّئاسي الليبي اجتماعاً لبحث هذه التطورات ومحاولة العمل من أجل تهدئة التوترات.

رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، أكد أنّ المجلس يعمل على توحيد المؤسسات الليبية، وتحقيق المصالحة الوطنية لإرساء الاستقرار بالبلاد، مشدّداً على ضرورة دعم المسار السّياسي لحل الأزمة السّياسية الراهنة وإجراء انتخاباتٍ برلمانيّة ورئاسية

رئيس المجلس الرئاسي، أشار أيضاً إلى أهمية بحث تحقيق أعلى معدلات الشّفافية والإفصاح، بما يتعلق بالإيرادات والإنفاق، والتّشاور بين مؤسسات الدولة.

وتطرق الاجتماع، إلى الأوضاع الماليّة للدولة ومستوى التّقدم في مسار توحيد المصرف المركزي، ودور المصارف بإنعاش الاقتصاد، كما جرى بحث عمليات دعم المشروعات والأنشطة ذات القيمة المضافة في الاقتصاد الليبي لدعم القطاعين العامّ والخاصّ، فضلاً عن تخفيف الأعباء على المواطنين.

وجاء هذا الاجتماع، بعد يومين على اشتباكات في العاصمة طرابلس بين فصائلَ مواليةٍ للدبيبة وقواتٍ داعمة لباشاغا، أعقبت دخول الأخير إلى العاصمة طرابلس لمباشرة المهام الحكومية، ما اضطره لمغادرة العاصمة وإعلان مدينة سرت مقراً مؤقتاً للحكومة الجديدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort