المنفي ونورلاند يشددان على التهدئة عقب بحث الأوضاع الأمنية في طرابلس

أكد رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي والسفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند في اتصال هاتفي جرى بينهما السبت، على أهمية التزام جميع الأطراف بالتهدئة وتغليب مصلحة الوطن، عقب استعراضهما الأوضاع الأمنية في البلاد وخاصة في العاصمة طرابلس.

وشدد الجانبان على أهمية نجاح أعضاء اللجنة المشتركة لمجلسي النواب والدولة الليبي، في الوصول إلى صيغة توافقية، لتحقيق تطلعات الشعب الليبي في إجراء الاستحقاقات الانتخابية في أقرب وقت ممكن، باعتبارها السبيل الوحيد للعبور لحالة الاستقرار والسلام في البلاد.

المنفي يناقش مع وليامز الأوضاع الأمنية الأخيرة في طرابلس

وفي السياق بحث المنفي أيضاً خلال اتصال هاتفي مع المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني وليامز، آخر مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد.

وتطرق الجانبان إلى الأوضاع الأمنية الأخيرة التي شهدتها العاصمة طرابلس، والتأكيد على التزام الجميع بالمحافظة على الأمن، وعدم تعريض حياة المدنيين للخطر؛ لأن ذلك يعد من الجرائم التي يعاقب عليها القانون، وفق بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي الليبي.

بدورها أطلعت المستشارة الأممية المنفي على جهود انعقاد اجتماعات الجولة الأخيرة، للجنة المشتركة لمجلسي النواب والأعلى للدولة، في القاهرة التي ستبدأ الأحد أعمالها، بهدف وضع إطار دستوري توافقي لإجراء انتخابات وطنية شاملة، وتجاوز الأزمة السياسية الراهنة.

وشهدت طرابلس ليل الجمعة اشتباكات عنيفة بين فصائل مسلحة، مما أدى لحالة من الهلع بين المدنيين وسط دعوات لمعالجات جذرية للوضع الأمني في العاصمة، مع استعداد لجنة المسار الدستوري لعقد آخر مشاوراتها في العاصمة المصرية القاهرة الأحد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort