المنظمات الإغاثية في اليمن تكثف مساعداتها الإنسانية خلال الهدنة

الفوائدُ المرتبةُ على الهدنة في أسابيعها الأولى كبيرةٌ بالفعل، هذا ما صرّحت بها مديرةُ شؤون اليمن في المجلس النرويجي للاجئين إيرين هتشينسون.

هتشينسون أشارت إلى أن المنظمة تمكّنت في إحدى مناطق محافظة حجة اليمنية من تقديم مساعدات لنحو اثني عشر ألف شخص، مؤكدةً أن هذه المنطقة لم يصل إليها أحد منذ أكثر من ثلاث سنوات.

من جانبه، برنامجُ الأغذية العالمي والذي من ضمن خططه إطعام نصف سكان اليمن البالغ عددهم ثلاثين مليون شخص، أوضح أن عشرات الملايين في اليمن هم على حد الكفاف.

البرنامج أكد أن وقف إطلاق النار سمح له وللشركاء التجاريين بزيادة عمليات الطحن والتوزيع، مبيناً أن عمليات البرنامج متأخرة عن الجدول الموضوع لها بما يتراوح بين ستين إلى خمسة وسبعين يوماً بسبب القتال المستمر في اليمن في الفترات السابقة.

وعمد برنامجُ الأغذية العالمي منذ يناير/ كانون الثاني الماضي إلى خفض الحصص الغذائية لثمانية ملايين من أصل ثلاثة عشر مليون شخص يقوم بإطعامهم شهرياً بسبب نقص التمويل.

والهدنة التي أعلنت الأمم المتحدة عنها وهي أول وقف للعمليات القتالية على مستوى البلاد منذ عام ألفين وستة عشر، تشمل وقفاً للعمليات العسكرية الهجومية والسماح باستيراد الوقود إلى المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون وفتح مطار صنعاء لاستقبال بعض الرحلات الجوية التجارية.

ويشهد اليمن منذ أكثر من سبع سنوات صراعاً بين قوات الحكومة والحوثيين، وأدى هذا النزاع إلى تدمير اقتصاد البلد وتشريد الملايين وجعل اليمن يعيش أكبر أزمة إنسانية في العالم بحسب تقارير صادرة عن الأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort