المنسق الأوروبي للمفاوضات النووية يؤكد أن عملاً “شاقاً” ينتظر الوفود

لليوم الثاني تستأنف الجولة الثامنة من محادثات فيينا حول البرنامج النووي الإيراني، حيث قال المنسق الأوروبي للمفاوضات إنريكي مورا، إن جميع الأطراف يظهرون إرادة واضحة للعمل نحو نهاية ناجحة لهذه المفاوضات.

المنسق الأوروبي شدّد بأنّ عملاً شاقاً يجب القيام به في المفاوضات، موضّحاً أنّ المفاوضين سيعملون طوال الأسبوع، لكنّهم سيتوقّفون من الجمعة إلى الأحد لأسبابٍ لوجستية.

من جهته، قال السفير الروسي في فيينا، ميخائيل أوليانوف، الذي يرأس وفد بلاده في المفاوضات إنّ الوفود اتفقت على تكثيف عملية الصياغة من أجل الوصول إلى اتفاق في أسرع وقتٍ ممكن.

إيران تؤكد أن نجاح المفاوضات مرهون بإلغاء الحظر على البلاد
إلى ذلك، أكّد رئيس الوفد الإيراني للمحادثات النووية في فيينا، علي باقري، إنّ المحادثات كانت بداية “جيدة”، مضيفاً أنّ نجاح المفاوضات مرهونٌ بالوصول إلى اتفاق حول إلغاء الحظر المفروض على إيران.

وبحسب باقري فقد تمّ الاتفاق على أن تكون القضية الأولى على جدول الأعمال في هذه الجولة من المفاوضات، هي موضوع الضمانات والتحقّق.

وتهدف هذه المباحثات إلى إحياء الاتفاق الذي انسحبت منه الولايات المتحّدة عام 2018 في عهد رئيسها السابق، دونالد ترامب، معيدةً فرض عقوبات اقتصادية قاسية على طهران لترد الأخيرة بعد نحو عام من ذلك، بالتراجع تدريجياً عن العديد من التزاماتها الرئيسية بشأن الاتفاق.

ankara escort çankaya escort