المنتخب البلجيكي يسعى للمجد الكروي في كأس العالم 2018

كوكبة الشياطين الحمر ستكون أمام فرصة تاريخية في المونديال الروسي ، فالمنتخب البلجيكي يملك آمال عريضة وخظوظ قوية للذهاب بعيداً في مشاركته العالمية الثالثة عشر، ورغم ان الشياطين قد شاركوا في اثني عشرة بطولة سابقة كانت بدايتها في أول عرس عالمي عام 1930 لكن المنتخب البلجيكي لم يقدم المطلوب رغم تميزه خلال تلك المشاركات، وأبرزها كانت في مونديال المكسيك 1986 حيث تخطى المنتخب البلجيكي الدورالأول كأفضل ثالث في مجموعته الثانية ثم حقق الفوز على الاتحاد السوقيتي باربعة اهداف لثلاثة وفي الدورربع النهائي تخطى المنتخب الاسباتي بفضل ركلات الجزاء 5/4بعد التعادل في الوقتين الاصلي والاضافي بهدف لهدف، وفي نصف النهائي خسر بصعوبة مع المنتخب الارجنتيني بطل العالم بهدفين نظيفين، ليحرز المركز الرابع بعد خسارته مع المنتخب الفرنسي باربعة اهداف لهدفين،

وفي المشاركات الأخرى السابقة والتالية كانت مشاركات الشياطين الحمرخجولة ولم يتخطى الشياطين فيها حاجز الدور ربع النهائي، لكنه في آخر مشاركة بمونديال البرازيل 2014قدما المنتخب البلجيكي عروضا راقية فتصدرمجموعته ثم تجاوز المنتخب الامريكي في الدورالثاني لكنه خسر في ربع النهائي مع وصيف بطل العالم الارجنتين بهدف غونزالو هيفواين.
وفي الطريق لكأس العالم 2018 ، حجز منتخب الشياطين الحمر بطاقة العبور إلى مونديال روسيا 2018، كمتصدرلقائمة المجموعة الثامنة في التصفيات الأوروبية، برصيد 28 نقطة بعد فوزهم في تسع مباريات وتعادل واحد، ولم يذق البلجيكيون مرارة الهزيمة خلال مشوارهم بالتصقيات.
ومن المرجح ان يكون فريق المدرب الاسباني روبرتو مارتينيز، رقما صعبا غي النهائيات العالمية، وستسعى كوكبة من النجوم والأسماء الرنانة، بصفوف المنتخب البلجيكي في صناعة المجد البلجيكي في كأس العالم، رغم تواجده في مجموعة متوازنة نسبيا الى جانب منتخبات إنكلترا وتونس وبنما.

قد يعجبك ايضا