الملك الأردني والأمين العام للأمم المتحدة يبحثان الوضع السوري

صرح الملك الأردني الملك عبدالله الثاني خلال لقاء جمعه والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، إن وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا يوفر فرصة لإيجاد حل سياسي، وبحثا في التطورات على الساحة السورية، خصوصاً فيما يتعلق بمناطق خفض التصعيد في سوريا.

وقال الديوان الملكي الأردني في بيان نشر على الموقع الإلكتروني، إن الجانبين “بحثا في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، أمس الأحد، الجهود المستهدفة لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، ضمن مسار جنيف، إضافة إلى الأوضاع في العراق”.

وحضر اللقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب الملك، ووزير التخطيط والتعاون الدولي، ومندوبة الأردن الدائمة لدى الأمم المتحدة.

وأضاف أنه تم استعراض التطورات الإقليمية الراهنة، والدور الذي يقوم به الأردن والمنظمة الأممية لإيجاد حلول سياسية للأزمات في المنطقة.

كما تم خلال اللقاء استعراض الأعباء الإضافية التي فرضتها أزمة اللجوء السوري على الاقتصاد الأردني وموارده المحدودة، وضرورة زيادة دعم المجتمع الدولي للدول المستضيفة للاجئين، خصوصاً الأردن، لتمكينها من مواصلة تقديم الخدمات الإنسانية والإغاثية لهم.

ankara escort çankaya escort