الملكة إليزابيث الثانية تستقبل عامها الـ 95 دون احتفال

استقبلتْ ملكةُ بريطانيا، إليزابيث الثانية، اليومَ الأربعاء، عيدَ ميلادِها الـ 95، دون أيِّ احتفالاتٍ عامَّةٍ بهذه المناسبة، كونُه عيدَ ميلادِها الأوَّلَ دونَ زوجِها الأمير فيليب الذي تُوُفِّيَ في التاسع من نيسان/أبريل الجاري، عن عمرٍ ناهزَ 99عاماً.

وستبقى الملكةُ إليزابيث، في قلعة وندسور خلال يوم ميلادِها الذي يَمُرُّ عادةً بقليلٍ من مظاهر الاحتفال، لكن حتى هذه الاحتفالات البسيطة، ستختفي هذا العام مع حالةِ الحدادِ الذي تعيشُه العائلةُ المالكة على مدى أسبوعين ينتهي في 23 نيسان/أبريل الجاري.

يُذكَرُ أنَّه يتمُّ الاحتفالُ بعيدِ ميلاد الملكة إليزابيث مرتين في العام، يصادفُ عيدُ ميلادِها الفعليُّ في 21نيسان/أبريل، الذي يتمُّ استقباله بتحيةِ البنادق، حيث تُطلَقُ 41 طلقةً بحديقة “هايد بارك” و21 طلقةً في “وندسور غريت بارك” و62 طلقة في برج لندن، أمَّا عيدُ ميلادِها الرسميُّ يُصادِفُ في السبت الثاني من شهر يونيو/حَزِيران، ويتمُّ الاحتفالُ به بمراسمَ أكبر.

قد يعجبك ايضا