الملف السوري يتصدر أعمال المؤتمر الأمني الثامن

وزراء دفاع 35 دولة أكدوا مشاركتهم في المؤتمر الأمني الثامن لموسكو والمقرر عقده يومي 23 و25 من نيسان الحالي حسبما ذكرت وكالة تاس الروسية نقلًا عن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو.

الوزير الروسي قال إنه يتوقع مشاركة وفود عسكرية وكبار الخبراء من أكثر من 100 دولة في هذا الحدث.

ووفقًا لوزير الدفاع، سيتضمن جدول أعمال المؤتمر الجهود المبذولة لضمان الاستقرار الإقليمي والعالمي، بما في ذلك عواقب هزيمة الإرهابيين في سوريا، والوسائل السياسية لحل الوضع في البلاد، والجانب الإنساني لإعادة الإعمار بعد الحرب وعودة اللاجئين.

كما أوضح شويغو أنه ومن المقرر مناقشة قضايا الدفاع الصاروخي وأنشطة حفظ السلام والمناهج الجديدة للتعاون الدفاعي الدولي. وقال إن بعض فعاليات المنتدى ستنظم لأول مرة في باتريوت بارك خارج موسكو.

والمؤتمر الأمني لموسكو هو مؤتمر سنوي تنظمه وزارة الدفاع الروسية سنويًا، وكان قد شهد في السنوات الماضية مقاطعة غربية، على خلفية الأزمات المتفاقمة مع روسيا.

وتحاول روسيا حاليًا الدفع باتجاه عملية إعادة الإعمار في سوريا، وتدعو لعودة اللاجئين السوريين من دول اللجوء.

وكان وفد من وزارة الدفاع في حكومة النظام السوري حضر الدورة السابعة من المؤتمر الأمني لروسيا، العام الماضي، وذلك للمرة الأولى في تاريخ المؤتمر الأمني السنوي.

قد يعجبك ايضا