المكتبة العباسية في منغوليا تثير الجدل على المنصات الاجتماعية

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لمكتبة كبيرة، قيل إنها من العصر العباسي، وعُثر عليها في منغوليا مخفيّة منذ مئات السنين بعدما نهبت من بغداد.

وتم تداول المقطع بشكل سريع، زعم ناشروه، أنه تم العثور على المكتبة في منغوليا، بعد أن نُهبت من عاصمة الدولة العباسية بغداد في القرن الثالث عشر الميلادي، عقب سقوطها بيد القائد المغولي هولاكو.

وأثبتت التحقيقات، بأن ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيح، وإنما المكتبة الظاهرة في المقطع المتداول، موجودة في دير “ساكيا” في التيبت بالصين، وليس في منغوليا، وتحتوي على 40 ألف مخطوطة بوذية في الدين والفلسفة والفلك وعلوم أخرى، وليست كتباً منهوبة من بغداد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort