المكالمات الهاتفية تخلق روابط أقوى من المحادثات النصية

يشير بحث جديد إلى أن الأشخاص غالباً ما يختارون إرسال بريد إلكتروني أو رسائل نصية على الرغم من أن المكالمات الهاتفية تؤدي إلى مشاعر ترابط أكبر بكثير.

وبعد شهور من إجراءات التباعد الاجتماعي، يعتمد الناس بشدة على التكنولوجيا من أجل الشعور بالتواصل الاجتماعي.

وبحسب موقع “ساينس ديلي”، أشار بحث جديد من جامعة تكساس في الولايات المتحدة إلى أن الأشخاص غالباً ما يختارون إرسال بريد إلكتروني أو رسائل نصية على الرغم من أن المكالمات الهاتفية تؤدي إلى إحساس الترابط الذي يتوقون إليه.

فقد طلب الباحثون من 200 شخص إجراء تنبؤات حول ما سيكون عليه الأمر عند إعادة الاتصال بصديق قديم إما عبر البريد الإلكتروني أو المكالمات الهاتفية.

وعلى الرغم من أن المشاركين أشاروا إلى أن المكالمة الهاتفية ستجعلهم يشعرون بأنهم أكثر اتصالاً، إلا أنهم ما زالوا يقولون إنهم يفضلون إرسال بريد إلكتروني لأنهم توقعوا أن الاتصال سيكون محرجا للغاية.

ووجد الباحثون أن المكالمة الهاتفية كانت أفضل بكثير من البريد الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا