المفوضية العليا لحقوق الانسان العراقية: مقتل 543 وجرح 30 ألف منذ بداية التظاهرات

في حصيلة جديدة لضحايا الاحتجاجات في العراق، قالت المفوضية العليا لحقوق الانسان العراقية، إن 543 شخصاً على الأقل قتلوا منذ بداية التظاهرات المناهضة للسلطة في البلاد، بينهم 276 في العاصمة بغداد وحدها، بالإضافة لـ 17 من عناصر الأمن.

وبحسب المفوضية، فأنّ عمليات الاغتيال طالت 22 ناشطاً، بينما فقد أثر 72 آخرين يعتقد أنّ بعضهم لا يزالون محتجزين لدى الجهات التي أقدمت على اعتقالهم، ناهيك عن توقيف 2700 ناشطاً، لايزال 328 منهم قيد الاحتجاز.

أما أعداد المصابين، فبلغت وفقاً لمصادر طبية، نحو 30 ألفاً، وذلك منذ بداية الاحتجاجات التي انطلقت قبل أربعة أشهر، وقوبلت بالرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع.

ويوجّه المتظاهرون من ساحات الاحتجاج أصابع الاتهام لقوات الأمن وعناصر الفصائل المسلحة المختلفة، خاصة تلك التابعة لأحزاب سياسية، بارتكاب أعمال عنف بحقهم.

وكانت الامم المتحدة قد اتّهمت جماعات مسلّحة بالوقوف خلف حملات الاغتيال والخطف والتهديد ضد الناشطين، في محاولة لقمع تحرّكات غير مسبوقة في بلد يحتل المرتبة 16 على لائحة أكثر دول العالم فساداً.

قد يعجبك ايضا