المفوضية العليا تعلن نتائج أولية للانتخابات التشريعية العراقية

بعد انتخابات تشريعية عراقية شهدت أقل نسبة مشاركة منذ ألفين وخمسة ووصفت الأمم المتحدة المشاركة فيها بالمخيبة للآمال، أعلنت المفوضية العليا، النتائج الأولية للانتخابات المبكرة.

المفوضية العليا للانتخابات قالت في بيان رسمي، إن النتائج الأولية أظهرت فوز الكتلة الصدرية بزعامة مقتدى الصدر بأكبر عدد من المقاعد البرلمانية.

وحل حزب “تقدم” بزعامة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي في المركز الثاني بعد أن حصد ثمانية وثلاثين مقعدا، ليقصي تحالف الفتح التابع للحشد الشعبي، الذي كان القوة الثانية في البرلمان المنتهية ولايته.

مفوضية الانتخابات تؤكد التزامها بالقانون أثناء العملية الانتخابية

ورداً على بيان صادر عن “الإطار التنسيقي للقوى الشيعية”، الذي أعلن رفضه للنتائج الأولية للانتخابات البرلمانية المبكرة التي جرت يوم الأحد، أكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية التزامها بالقانون والإجراءات أثناء العملية الانتخابية.

عضو الفريق الإعلامي للمفوضية عماد جميل، وفي تصريح صحفي، أكد على حق الجميع في التقدم بالطعون خلال فترة زمنية تمتد لثلاثة أيام، مبدياً استعداد المفوضية بالتحقيق في الطعون التي ستتقدم بها القوى الخاسرة في الانتخابات، رافضاَ في الوقت نفسه الاتهام بالتلاعب بنتائج الانتخابات.

كما وأعلنت قوى قريبة من تحالف “الفتح” الذي خسر في الانتخابات العراقية، أنها ستطعن في النتائج المعلنة، مؤكدة رفضها لتلك النتائج.

بدوره حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، جميع الأطراف المعنية على احترام الجدول الزمني للعملية الانتخابية في العراق، داعياً إلى تشكيل الحكومة في أسرع وقت.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort