المفوضية العليا تدعو الكاظمي لإرجاء الانتخابات “المبكرة” إلى أيلول المقبل

ترقّب وحذر يسود الشارع العراقي من تداعيات تأجيل الانتخابات المقبلة في العراق، التي يراها العراقيون أنها انتخابات مفصلية وستؤدي إلى تغيّرات كبيرة في خارطة القوى السياسية المتحكمة بالمشهد السياسي منذ ألفين وثلاثة.

المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق دعت رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى تأجيل موعد الانتخابات المقررة في حزيران/ يونيو إلى شهر أيلول/ سبتمبر من العام المقبل.

وعللت المفوضية طلبها بالتأجيل لعدم استعدادها لإجراء الانتخابات المبكرة في موعدها المقرر، مشيرة إلى أن الكاظمي وعدها بدراسة الطلب والرد عليه.

الكاظمي: مصرون على المضي قدماً لإنجاح الانتخابات المبكرة في موعدها
وفي وقت سابق، شدد رئيس مجلس الوزراء خلال جلسة للحكومة، على إجراء الانتخابات المبكرة في الموعد الذي أعلن عنه سابقاً، مضيفاً بأن المفوضية بحاجة الى دعم جهودها، وتذليل كل العقبات أمام احتياجاتها من الوزارات وتجنيبها الإجراءات البيروقراطية والروتينية، لأجل إنجاح عملية الانتخابات.

ويرى مراقبون أن موعد الانتخابات المقبلة لم تحظَ بقبول كبير من جانب الكثير من الكتل السياسية والأحزاب، التي تطالب بتأجيل موعدها إلى وقت لاحق، الأمر الذي دفع القائمين على تنظيم التظاهرات إلى تكثيف الدعوات للتظاهر حتى تحقيق مطالبهم في تغيير المشهد السياسي في البلاد برمته.

قد يعجبك ايضا