المفوضية العليا تؤكد عدم وجود أية مشاكل فنية تعيق إجراء الانتخابات في ليبيا

قبل أقلَّ من خمسة أيّامٍ على الموعد المقرَّر لإجراء الانتخابات الرئاسية في ليبيا، بات السؤال الملحّ بالنسبة لليبيين، هل ستُجرى في موعدها، أم أنّ التأجيل أصبح أقرب الخيارات في ظل الظروف الأمنية والعراقيل التي تعترض إتمام الاستحقاق الانتخابي.

رئيس المفوضية العليا الليبية للانتخابات عماد السايح، قال في تصريحاتٍ صحفية، إنه لا توجد لدى المفوضية أيُّ مشكلةٍ فنية في إجراء الانتخابات الرئاسية بموعدها المحدَّد، مشيراً إلى أنه في حال تم تأجيلها فإنّ مجلس النوّاب من مهامِّه إعلان الخبر، باعتباره السلطة المخوَّلة بذلك.

تصريحات رئيس المفوضية العليا للانتخابات، جاءت عَقِبَ إعلان رئيس اللجنة البرلمانية المكلفة بمتابعة الانتخابات الهادي الصغير، أنّ الاستحقاق الانتخابي بات أمراً حتمياً.

إلى ذلك، كشفت تسريباتٌ غربية، أنّ الأطراف الدوليّة والإقليميّة تجري مشاوراتٍ من أجل عقد جلسةٍ لمجلس الأمن الدولي، لبحث آخرِ المستجدات في ليبيا، مشيرةً إلى أنّه من المتوقّع أنْ يَحضُرَ الجلسة المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا يان كوبيش، ومستشارة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني ويليامز، لتقديم إحاطةٍ بآخرِ التطوّرات.

وبحسب المعلومات فإنّه من المتوقّع أنْ تتطرَّقَ الجلسة المرتقبة، لأسبابِ تأخّرِ إصدار القوائم النهائية للمرشحين للانتخابات الرئاسية، وما إذا كان هناك طرفٌ سياسيٌّ تسبّب في تعثّرها، فضلاً عن مناقشة تثبيت وقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort