المفوضة الأوروبية للشراكة الدولية تشدد على تحسين آليات ديون إفريقيا

يبدو أن خطرَ المجاعةِ يزداد يوماً بعد الآخر في إفريقيا، مع قرب دخول الحرب الروسيّة الأوكرانيّة الشهرَ الرابع، الأمر الذي أثّر سلباً على الاقتصادات العالمية بشكلٍ عام، وعلى العديد من الدول الإفريقية بشكلٍ خاص التي تواجه تحدياتٍ كبيرةً من حيثُ الغذاء والصحة.

المفوضةُ الأوروبية للشراكة الدولية يوتا أوربي لينين، شدَّدت في لقاءٍ صُحفيٍّ، على أنه من الضروري تحسين آليات إعادةِ هيكلة ديون عددٍ من البلدانِ الإفريقية والتي باتت تأخذُ مجراها في الازدياد، مؤكدةً على ضرورةِ العمل سوياً لإيجادِ حلولٍ لمنح تلك الدول حريةً ماليَّةً أكبر.

المسؤولةُ الأوروبية أضافت أنهم بحاجة إلى نهجٍ جديدٍ لإعادةِ هيكلة الديون والمزيد من السيولة، لأنَّ الإجراءَ السابق معقّدٌ للغاية لدرجة أنه لا يفيد العديد من الدول.

من جانبها قالت وزيرةُ الخارجية السنغالية أيساتا تال سال، في حديثها إلى مؤتمرٍ وزاريٍّ برعاية الولايات المتحدة حول الأمن الغذائي، إنَّ البلدانَ الإفريقية تعاني من نقصِ الغذاء أكثر من غيرها في العالم.

ووجّهت الوزيرةُ السنغالية دعوتها في هذا الإطار إلى مجموعة السبع ومجموعة العشرين وصندوق النقد الدولي لإعادةِ تفعيلِ آلية تأجيل الديون الخارجية، مطالبةً بتأجيلِ المدفوعات التالية على ديون الدول الإفريقية لمدة خمس دفعات.

إلى ذلك، دعا وزراءُ مالية مجموعة الدول الصناعية السبع في بيانٍ إلى الإسراع في العملِ على سدادِ الديون أو إصدارِ خطوط ائتمانٍ من صندوق النقد الدولي والبنكِ الدولي لعددٍ من الدول الإفريقية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort