المعتمرون يعودون إلى مكة بعد ركود الحركة بسبب كورونا

 

بعد ركود استمر سبعة أشهر في مكة، بدأت الحركة تدب من جديد في المسجد الحرام مع عودة المعتمرين إليه بعد أن قررت السلطات السعودية رفع الحظر الذي فرضته على أداء العمرة بشكل جزئي.

وقررت السعودية السماح للمواطنين والمقيمين بأداء العمرة اعتبارا من يوم الأحد بما يعادل ستة آلاف معتمر يوميا. وستفتح المملكة أبوابها للمسلمين من الخارج اعتبارا من أول نوفمبر تشرين الثاني المقبل.

واعتادت السعودية كل عام استقبال ملايين المسلمين من مختلف أنحاء العالم لأداء شعائر الحج والعمرة.

وفي أواخر يوليو تموز نظمت السعودية الحج لعدد محدود للمرة الأولى في التاريخ الحديث حيث شارك بضعة آلاف من حجاج الداخل في أداء المناسك بدلا من العدد المعتاد الذي يقارب ثلاثة ملايين حاج.

ويمثل الحج والعمرة عماد خطة لتنمية حركة السياحة بموجب حملة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتنويع النشاط الاقتصادي في المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم.

وكانت الحملة تهدف لزيادة عدد المعتمرين إلى 15 مليونا في 2020 غير أن جائحة كورونا عرقلت تنفيذ تلك الخطة. ويقدر اقتصاديون أن قطاع الفنادق في مكة قد يخسر ما لا يقل عن 40 في المئة من دخله من الحج والعمرة هذا العام.

قد يعجبك ايضا