المعتقلون في سجن حمص المركزي يناشدون المجتمع الدولي لإنقاذهم من قوات النظام

طالب المعتقلون، في “سجن حمص المركزي”، أمس الثلاثاء، المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والأممية، بالتدخّل الفوري لإنقاذهم من عناصر النظام.

جاء هذا في “بيان” لهم على مواقع التواصل الاجتماعي، عبّروا فيه عن خشيتهم من ردّات فعل قوات النظام، مناشدين المجتمع الدولي، ومنظماته المعنية بحقوق المعتقلين والأسرى، بالتدخل الفوري لحمايتهم، محمّلين إياهم، المسؤولية في الحفاظ على حياتهم.

ويشار أن قوات النظام تعاملت، كعادتها مع المحتجين ببطش ووحشية، حيث قامت بقطع الماء والكهرباء وأغلقت الأبواب، واستخدمت الغاز المسيل للدموع، بعد أن طوّقت السجن من عدة جهات.

ويأتي هذا بعد أن كرر المعتقلون تنفيذ اعتصام داخل السجن، رافضين تسليم زملاءٍ لهم إلى “محكمة الإرهاب” التابعة للنظام، والتي حكمت عليهم بالسجن لمدة ست سنوات.

ويبلغ عدد المعتقلين في سجن حمص المركزي 550 معتقلاً، أغلبهم من معتقلي الرأي الذين احتجزهم نظام السوري منذ بداية الثورة السورية في آذار 2011.

والجدير ذكره أن “قيصر” الضابط المنشق عن النظام سرّب 55 ألف صورة لعمليات التعذيب التي حدثت بحق المعتقلين في سجون النظام، وقال محققون دوليون أن الصور تبُيّن وجود 11 ألف ضحية تحت التعذيب.

قد يعجبك ايضا