المعارضة تجتمع بعد طول النقاشات

تبدأ اليوم في العاصمة السعودية الرياض اجتماعات ما تسمى “بالهيئة العليا للمفاوضات” بحضور منصتي “القاهرة وموسكو”، بهدف الخروج بوفد موحد إلى مباحثات جنيف المقبلة.

وكان من المقرّر أن يبدأ الاجتماع أمس الأحد، إلا أنه تأجل إلى اليوم، بسبب تأخر وصول وفد منصة موسكو.

وبدأ توافد بعض المشاركين في الاجتماع، ومنهم سالم المسلط ورياض نعسان آغا من الهيئة العليا، ومن الائتلاف جورج صبرا، ومن وفد القاهرة جمال سليمان. وأعلنت منصة “موسكو” موافقتها على المشاركة في اجتماع الرياض رغم رفضها خلال الفترة السابقة، على انعقاد الاجتماع في الرياض.

وأفادت مصادر إعلامية أنه ستتم مناقشة ١٥ نقطة تم التوافق عليها وتحتاج إلى الإقرار، كما سيناقش موضوع مصير بشار الأسد، حيث تصرّ هيئة المفاوضات على رحيله.

ولفت مصدر في الائتلاف الوطني وآخر في الهيئة، لصحيفة “الشرق الأوسط”، إلى أنه قد يتم طرح حلٍ وسط يرضي المجتمعين يقضي ببقاء الأسد فترة محددة بستة أشهر قبل إجراء الانتخابات الرئاسية.

وأعرب عضو “الهيئة العليا” جورج صبرا في تصريحات متلفزة، عن أمله بأن يتوصّل الاجتماع إلى نتائج إيجابية وأن يشكل وفداً للمعارضة برؤية موحدة.

من جهته، أشار المتحدث باسم “الهيئة” سالم المسلط، إلى أن “الاجتماعات ستنتهي بإعلان أسماء ممثلي المعارضة في مفاوضات جنيف “حسب رأيه.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort