المعارضة التركية: زيارة أردوغان إلى قطر إهانة للبلاد

كلما انحدرت الليرة التركية يهرع أردوغان بسرعة قصوى إلى قطر طلباً للنقود، حسبما أوردت صحيفة الزمان التركية نقلاً عن الناطق باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا فائق أوزتراك.

الناطق باسم حزب الشعب الجمهوري أكد أن الهدف من الزيارة التي قام بها رئيس النظام التركي رجب أردوغان إلى قطر، الأسبوع الماضي، كان لطلب المال.

وقال أوزتراك بأن على أردوغان أن يعلم أن الذي يتلقى أموالاً من الخارج يتعود على تلقي الأوامر أيضاً، مضيفاً بأن أمير قطر بات ينظر إلى أردوغان بدونيةٍ كلما طلب منه الأموال.

وفي هذا السياق ذكّر أوزتراك بإطلاق سراح الراهب الأمريكي القس برانسون، عندما لوحت واشنطن بفرض عقوبات على بنك تركي حكومي متهم بخرق العقوبات على إيران، وذلك على الرغم من أن أردوغان تعهد مراراً بأن برانسون لن يغادر تركيا مهما حدث.

من جانبه انتقد زعيم حزب الشعب الجمهوري كليجدار أوغلو زيارة رئيس النظام التركي إلى قطر، معتبراً بأنها مهينة لتركيا.

وجاءت زيارة أردوغان إلى الدوحة الأسبوع الماضي بعد أيام فقط من هبوط الليرة التركية إلى أدنى مستوى لها، حيث قام بتضخيم دور قواته بقطر في محاولة منه لنيل مزيد من الأموال، بحسب محللين.

وكان أردوغان قد قام بزيارة إلى قطر في مطلع تموز/ يوليو الماضي، في أول زيارة خارجية له منذ تفشي فايروس كورونا، بالتزامن مع تراجع الليرة التركية إلى مستويات منخفضة، مقابل الدولار.

قد يعجبك ايضا