المعارضة البيلاروسية تنزل إلى الشارع من جديد رغم تهديدات الحكومة

أعلنتِ المعارضةُ في بيلاروسيا استعدادَها لتظاهرةٍ كبرى جديدةٍ ضدَّ رئيسِ البلادِ ألكسندر لوكاشينكو، وسطَ تهديداتٍ بإطلاقِ الشرطةِ الرصاصَ الحيَّ على المحتجِّينَ.

وأفادَ نشطاءُ معارضونَ أنّ التظاهرةَ المرتقبةَ ستكونُ الأكبرَ ضدَّ لوكاشنكو، منذُ أنْ لجأتْ زعيمةُ المعارضةِ سفتلانا تيخانوفسكايا إلى ليتوانيا.

ويخضعُ الرئيسُ البالغُ من العمرِ ستةً وستينَ عاماً لضغطٍ غيرِ مسبوقٍ منذُ الانتخاباتِ الرئاسيةِ المثيرةِ للجدلِ في التاسعِ من آب/أغسطس، لكنّه لم يظهرْ نيةً في النزولِ عندَ مطالبِ المعارضِينَ بالتنحّي.

وكانتِ الشرطةُ البيلاروسيةُ قد قمعتْ بعنفٍ تظاهرةً الأسبوعَ الماضي في العاصمةِ مينسك، مستخدمةً خراطيمَ المياهِ والقنابلَ الصوتيّة في أعنفِ تدخّلٍ للشرطةِ منذُ أسابيع، كما أوقفتِ المئاتِ من المتظاهرِين.

قد يعجبك ايضا