المعارضة الإيرانية تدعو للتوحد حول مطلب “إسقاط النظام”

أحزابٌ ومنظماتٌ وشخصياتٌ إيرانية منضوية تحت مظلّة “مجلس القوى الديمقراطية في إيران”، عقدت مؤتمرها الثالث في العاصمة السويدية ستوكهولم.

العنوان العريض لعقد المؤتمر كان دعوة كافّة قوى المعارضة للتوحد حول مطلب “إسقاط النظام” والتنازل عن الخلافات لدعم احتجاجات الداخل.

القائمون على المؤتمر والمشاركون فيه طرحوا مبادرةً تتمثل في تشكيل ائتلاف واسع يضم الأحزاب الرئيسية الإيرانية وأحزاب القوميات ليكون بديلاً للنظام الحالي من خلال تشكيل لجنة تُكلّف بكتابة الدّستور ومجلس مؤسسين.

من جهته، قال المتحدث باسم المجلس، أحمد مرتضائي، إن “هناك اتصالات ومشاورات مع كافة القوى المعارضة المؤمنة بإسقاط نظام الملالي من أجل توحيد الصفوف”.

مستشارون وممثلون عن أحزاب المعارضة الأخرى، على رأسهم حزبي الديمقراطي الكردستاني، والتضامن الديمقراطي الأهوازي، عبّروا عن سعيهم لترسيخ نظامٍ سياسيٍّ مستقبليٍّ تعدديٍّ في إيران، ينهي احتكار السلطة، ويحترم حقوق القوميات الإيرانية.

ودعا ممثلو هذه الأحزاب منظمات المجتمع الدولي إلى دعم حراك الإيرانيين من أجل إقامة نظام ديمقراطي علماني يمنح حقوق شعبه ويعيش بسلام مع جيرانه والعالم.

المجلس أعلن أن عقد مؤتمره الثالث جاء بشكل استثنائي بسبب الوضع الملتهب في إيران وحراك الشارع المستمر على الرغم من قمع النظام للمظاهرات السلمية.

قد يعجبك ايضا