المعارضة الأرمينية : سياسة باشينيان تسببت بنزوح الأرمن من إقليم آرتساخ

تُصعِّد المعارضة الأرمينية من انتقادِها لسياسات رئيس الوزراء نيكول باشينيان، معتبرةً أن سياساته في إدارة الأزمة مع أذربيجان، تسبَّبت بالنزوح الجماعي للأرمن من إقليم آرتساخ، لا سيّما بعد الحرب التي شنتها قوات باكو على الإقليم.

المعارضة الأرمينية، أوضحت في بيانٍ، أنّ سياسة باشينيان تتعارض مع مصالح أرمينيا وإقليم آرتساخ، وتهدّد وجود الأرمن على الساحة الدولية، مشيرةً إلى أنّ ذلك سيؤدّي إلى إضفاء الطابع التركي على أرمينيا والإقليم، بحسب تعبيرها.

وتعليقاً على الاجتماع الذي عُقِدَ الأحد الماضي، في بروكسل، بين باشينيان والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، قالت المعارضة إنّ ما صدر عن الاجتماع يؤكِّد أنّ المفاوضات جاءت حسب ما أراد الجانب الأذربيجاني.

وبحسب بيان المعارضة، فإنّ الأطراف المتفاوضة تجنَّبت استخدام مسمّى آرتساخ أو شعب آرتساخ واستخدمت عوضاً عن ذلك مسمّى السكّان الأرمن في قره باخ، وهذا يتعارض مع البيان الصادر في تشرين الثاني الماضي، حول ضرورة تحديد وضعٍ خاصٍّ للإقليم.

هذا، ولجأت المعارضة الأرمينية مؤخّراً إلى تنظيم تظاهراتٍ في عموم مدن البلاد والدعوة لعصيانٍ مدنيٍّ في العاصمة يريفان، ضدّ حكومة باشينيان، متهمةً إيّاها بالمسؤولية عن تسليم بعض المناطق بإقليم آرتساخ إلى أذربيجان.

يذكر أنّ مجلس الوزراء الأرمينيّ، أعلن يومَ الإثنين، الاتّفاقَ خلال اجتماع رئيس الوزراء نيكول باشينيان مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، في بروكسل، على بدء عملِ لجنةِ ترسيمِ الحدودِ الأرمنيّةِ الأذربيجانيّة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort