المشيشي يوجّه بالتعاون مع فرنسا لكشف ملابسات هجوم نيس

وجّهَ رئيسُ الحكومةِ التونسيّةِ هشام المشيشي، وزيرَي الداخليّةِ والعدلِ للتعاونِ معَ السُّلطاتِ الفرنسيّة، من أجلِ كشفِ ملابساتِ الهجومِ الإرهابيّ الذي نفَّذَهُ إرهابيٌّ تونسيّ الجنسية، داخلَ كنيسةٍ في مدينةِ نيس.

وطلبَ المشيشي من الوزيرَينِ إيلاءَ العنايةِ القصوى للبحثِ في ملابساتِ العمليّةِ الإرهابيّةِ المرتبكةِ وتقديمِ الدعمِ والتعاونِ معَ الأجهزةِ الفرنسيّةِ في هذا المجال.

وأعادتِ الحكومةُ عَقِبَ اجتماعِ المشيشي بوزيرِ الخارجيّةِ عثمان الجرندي ووزيرِ العدلِ محمّد بوستة، التأكيدَ على إدانتِها العمليّةَ الإرهابيّةَ ووصفتْها بالوحشية.

وكانَ المتحدِّثُ باسمِ القطبِ القضائيِّ لمكافحةِ الإرهابِ في تونس محسن الدالي قد أفادَ بأنَّ مُنفِّذَ هجومِ نيس إبراهيم العيساوي لم تكنْ له سوابقُ إرهابيّةٌ في تونسَ بخلاف تورُّطِهِ في قضايا حقٍّ عامٍّ بسببِ ممارستِهِ العنف.

قد يعجبك ايضا