المسيحيون في شمال وشرق سوريا يحتفلون بعيد الفصح

بإقامة الصلوات والتراتيل الدينية في الكنائس، احتفلت الطوائف المسيحية في مناطق شمال وشرق سوريا، اليوم الأحد، المصادف في 17 نيسان/أبريل، بعيد الفصح.

وتوافد المئات من المسيحيين في ديرك والقامشلي والحسكة وبقية مناطق شمال وشرق سوريا، إلى الكنائس للاحتفال بطقوس عيد ميلاد السيد المسيح والتي تمثلت في إقامة التراتيل الدينية وأداء الصلوات والطقوس الخاصة بميلاد السيد المسيح.

وفي ختام الطقوس، تم توزيع الحلوى وتبادل التهاني بعيد الميلاد.

ويُعرف عيد الفصح بأسماء عديدة أشهرها عيد القيامة، وهو أعظم الأعياد المسيحية وأكبرها، يستذكر فيه قيامة يسوع المسيح، إذ يعتقد المسيحيون أن يسوع قام من الموت بعد ثلاثة أيام من صلبه منذ أكثر من ألفي عام.

ويقضي العديد من المسيحيين فترة في الصيام والاعتراف بخطاياهم في الأربعين يوماً المُؤدية إلى عيد الفصح، ويُعرف هذا الوقت باسم الصوم الكبير، الذي بانتهائه تتجمع العائلات والأصدقاء في منازلهم وكنائسهم لتناول وجبة عيد الفصح.

الجدير بالذكر أن الكنائس المسيحية الغربية ومعظم الكنائس الأرثوذكسية تتبع تقويمات مختلفة وتحتفل بعيد الفصح في تواريخ مختلفة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort