المسماري: مجموعات تخريبية تتلقى أوامرها من المخابرات التركية

المتحدثُ باسمِ الجيشِ الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري

على خلفية اشتباك مسلح وقع يوم الأحد بين وحدات من الجيش الليبي ومجموعات تابعة لحكومة الوفاق في منطقة سبها العسكرية، أكد المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري أن وحدات من الجيش في المنطقة تصدت لتلك العناصر التخريبية، على حد وصفه.

المسماري وفي بيان أوضح أن وحدات من الجيش تمكنت من السيطرة على مقارِّ تلك العناصر التخريبية بأحد النوادي الرياضية في المدينة، والذين كانوا يتلقون أوامرهم من مخابرات النظام التركي، وجماعة الإخوان المسلمين.

وجدد المتحدث باسم الجيش الليبي تأكيده أن تلك العناصر تلقت أموالاً من طرابلس؛ لزعزعة أمن واستقرار الجنوب الليبي وتجنيد المرتزقة الأجانب، خاصة بمدينة سبها، محذراً في نفس الوقت المساس بأمن واستقرار سبها ومحيطها.

وفي وقت سابق، رصد الجيش الوطني الليبي تحشيداً كبيراً لعناصر من قوات الوفاق وآلاف المرتزقة والمقاتلين الأجانب في منطقة الهيشة والقداحية وزمزم وعموم شرق مصراتة.

أوروبا تبدي استعدادها لدعم الأمم المتحدة لترسيخ الحوار السياسي في ليبيا
وفي سياقٍ آخر أكد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، بيتر ستانو، استعداد الاتحاد للمساهمة من أجل الدفع باتجاه حل سياسي في ليبيا، مضيفاً أن دول الاتحاد تعمل ضمن إطار مخرجات مؤتمر برلين وتحت راية الأمم المتحدة؛ للمساعدة في إيجاد حل للنزاع في البلاد.

وتتبلور المساهمة الأوروبية بشكل خاص من خلال عملية إيريني، التي أُنشئت بعد مؤتمر برلين وتعمل على مراقبة تنفيذ قرار الأمم المتحدة بحظر توريد السلاح إلى ليبيا.

قد يعجبك ايضا