المسماري: الوفاق تتخذ من المدنيين دروعا بشرية في عين زارة

خلال مؤتمرٍ صحفيٍّ حذّر المتحدّث باسم الجيش الليبيّ أحمد المسماريّ المدنيينَ من العودة إلى محور عين زارة في العاصمة طرابلس خشيةَ اتّخاذهم دروعاً بشريّةً من قبل القوّات التابعة لحكومة الوِفاق والمرتزقة السوريين التابعين للنّظام التركيّ.

المسماريّ دعا المدنيينَ للتريُّث بالعودة حتّى يُؤمِّنوا لهم الترتيبات اللازمة مشيراً إلى أنّ قوّاتِ حكومةِ الوِفاق تلجأ إلى هذه الأساليب لمنع الجيش من التحرُّك هناك.

المتحدّث العسكريّ الليبيّ ذكر أيضاً أنّ قوّاتِهم تقدّمت في العديد من المحاور بالعاصمة طرابلس التي تشهد اشتباكاتٍ قويّةً بعد أنْ تصدّت قوّاتهم لهجوماً على طريق المطار.

المسماري ينفي استلام الجيش طائرات من أية جهة

وفي شأنٍ آخر نفى المسماريّ استلامَ طائراتٍ حربيةٍ من أيِّ جهةٍ واصفاً ذلك بالشائعات الإعلامية والأكاذيب.

المتحدّث باسم الجيش الليبيّ قال، إنّ الطائرات التي نفّذت العمليّات القتاليّة وفرضت السيادة الجويّة على أراضي ليبيا، هي طائراتٌ قديمةٌ تمّ إمداد عمرها وإصلاحها من قبل طواقمَ فنيّةٍ ومهندسين تخرجوا من أكاديمياتٍ ليبية.

كما أشار المسماريّ أنّ الحصول على طائراتٍ حربيةٍ جديدةٍ تحتاج لعقودٍ وميزانياتٍ هائلةٍ وموافقة المجتمع الدوليّ، الذي يفرض حظراً على التسليح في ليبيا منذ عام ألفين وأحد عشر.

وكانت تقاريرُ عسكريّةٌ أمريكيّةٌ تحدّثت عن أنّ الجيش الروسيّ نقل طائراتٍ روسيةً من مطار حميميم في سوريا إلى ليبيا.

قد يعجبك ايضا