المسماري: السفن والطائرات التركية هي أهداف معادية

تهديد صريح وجهه قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر الجمعة حيث أمر بضرب السفن والمصالح التركية في المياه الإقليمية الليبية وكافة “الأهداف الاستراتيجية التركية” على الأراضي الليبية من شركات ومقار ومشروعات، وذلك رداً على “غزو تركي غاشم” تتعرض له ليبيا، حسب قوله.

المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري قال بدوره في بيان، إن الأوامر صدرت للقوات الجوية باستهداف السفن والقوارب داخل المياه الإقليمية وللقوات البرية باستهداف كافة الأهداف الاستراتيجية التركية.

المسماري: قررنا إيقاف جميع الرحلات الجوية من وإلى تركيا

المسماري أضاف، بأن الشركات والمقرات التركية وكافة مشروعاتها تعتبر أهدافاً مشروعة للقوات المسلحة، وأنهم سيُقفون جميع الرحلات من وإلى تركيا والقبض على أي تركي داخل الأراضي الليبية.

كما وأضاف المسماري أن أي طائرة تركية قادمة من تركيا تريد الهبوط في طرابلس ومصراتة ستتعامل معها الطائرات الحربية.

وبينم لم يوضح المسماري كيف ستتمكن قواته من فرض حظر طيران في منطقة غير خاضعة لسيطرتها، اتهم أنقرة بالتدخل في المعركة مباشرة بجنودها وطائراتها وسفنها، وقال إن إمدادات من الأسلحة والذخيرة تصل مباشرة إلى قوات حكومة الوفاق الوطني عبر البحر المتوسط.

وتدعم أنقرة حكومة الوفاق الوطني في طرابلس في حين قال دبلوماسيون إن تركيا زودت القوات المتحالفة مع رئيس الوزراء فائز السراج بطائرات مسيرة وشاحنات.

ويقول الجيش الوطني الليبي إنهم يحاولون تحرير العاصمة من الفصائل المسؤولة عن زعزعة الاستقرار في ليبيا التي تدعمها تركيا وقطر منذ سقوط نظام معمر القذافي في انتفاضة ساندها حلف شمال الأطلسي عام 2011.

قد يعجبك ايضا