المستشار الألماني يدعو لفرض عقوبات على موسكو وإمداد كييف بالأسلحة

بعد أيام على زيارته رفقة عدد من الزعماء الأوروبيين إلى العاصمة الأوكرانية كييف وتأكيده على الوقوف إلى جانب أوكرانيا في مواجهة الهجوم الروسي، يجدد المستشار الألماني أولاف شولتس الدعوة لدعم كييف بالأسلحة وفرض مزيد من العقوبات على موسكو.

شولتس قال خلال كلمة في البرلمان الألماني، قبيل اجتماعات مرتقبة لمجموعة الدول السبع وحلف شمال الأطلسي، إن مفاوضات السلام بين روسيا وأوكرانيا ما زالت بعيدة، معتبراً أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعتقد أن بإمكانه فرض إملاءاته على الآخرين، على حد تعبيره.

والثلاثاء، أعلنت أوكرانيا أنها استلمت أول شحنة أسلحة ألمانية ثقيلة تشمل مدافع “هاوتزر” ذاتية الدفع بعد مناشدات متكررة للغرب بتزويدها بعدد أكبر من المدافع المتطورة لصد الهجوم الروسي.

روسيا تتهم الغرب بنشر “أخبار مضللة” حول أسباب أزمة الغذاء العالمية

في غضون ذلك، وبعد الاتهامات الغربية لها بالوقوف وراء أزمة الغذاء في العالم عبر منعها صادرات الحبوب من أوكرانيا والتي تمثل عشر صادرات القمح العالمية، نفت روسيا أي مسؤولية لها عن الأزمة معتبرةً العقوبات الغربية السبب الرئيسي لذلك.

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، قالت إن الأخبار التي ينشرها الغرب بشأن مسؤولية موسكو عن أزمة الغذاء العالمية مضللة، معتبرةً أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على روسيا هي السبب الرئيسي في تفاقم الأزمة.

وأضافت زاخاروفا، خلال تصريحات صحفية، أن الغرب يواصل إمداد أوكرانيا بالأسلحة الثقيلة، في حين يقول إنه لا يستطيع إخراج إمدادات الغذاء من الأراضي الأوكرانية، مشيرةً إلى أن موسكو تشعر بالاستياء من استمرار اتهام الغرب لها بالوقوف وراء أزمة الغذاء العالمية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort