المسبار الصيني إلى المريخ يرسل صورته الأولى

أعلنت إدارة الفضاء الوطنية الصينية (سي إن إس إيه) أن مسبارها الفضائي “تياونوين-1” أرسل، يوم أمس، صورته الأولى لكوكب المريخ الذي يتجه إليه.

ويتوقع أن يصل المسبار إلى محيط المريخ في 10 شباط/ فبراير الجاري، بعد إطلاقه من الصين في نهاية تموز/ يوليو الماضي.

وأظهرت صورة المسبار الأولى للكوكب الأحمر تجمعاً غازياً، وما يشبه الحُفَر. والتُقِطَت الصورة بالأبيض والأسود من مسافة نحو 2.2 مليون كيلومتر من المريخ، وفقاً لوكالة الفضاء الصينية.

ويتألف “تياونوين-1” من ثلاثة أقسام تشمل مسبار مراقبة سيدور حول الكوكب الأحمر، ومركبة هبوط، إضافة إلى روبوت مسيّر بعجلات سيضطلع بمهمة تحليل تربة المريخ.

ويُتوقع إنزال الروبوت الموجود في المسبار على الكوكب في أيار/ مايو المقبل، وهو يزن أكثر من 200 كيلوغرام، ومجهز بأربعة ألواح شمسية، ويفترض أن يعمل لمدة ثلاثة أشهر.

ومن بين مهام الروبوت إجراء تحليلات للتربة والغلاف الجوي، والتقاط الصور، والمساهمة في رسم خرائط للكوكب الأحمر.

وتأمل الصين في أن تحقق في هذه المحاولة المستقلة الأولى لاستكشاف المريخ، كل ما أنجزته الولايات المتحدة تقريباً خلال سنوات عدة من المهمات إلى المريخ منذ ستينيات القرن العشرين، أي وضع مسبار في المدار، وإنزال مركبة هبوط، ثم إخراج روبوت مسيّر منها.

وسمّيَت المهمة “تياونوين-1” وتعني “أسئلة إلى السماء-1″، تيمناً بقصيدة صينية قديمة تتناول علم الفلك.

قد يعجبك ايضا