المزيد من الخروقات التي تتعرّض لها “مناطق خفض التوتّر” في سوريا

قصفت قوات النظام السوري “صباح اليوم السبت” بالمدافع والهاون عدّة مناطق في ريف حماة.

حيث تعرّضت كل من قرية “الّلطامنة وكفرزيتا ومورك والبويضة والزكاة ولحايا ومعركبة” بريف حماة الشمالي لقصف مدفعي من قبل قوات النظام، أسفر عن وقوع عدد من الضحايا، فضلاً عن أضرار مادية جسيمة.

وبحسب مصادر متطلّعة، يتزامن هذا مع شنّ الطيران الحربي غارات جوية على ناحية “عقيربات وقرى عكش وأبو حبيلات وأبو حنايا والقسطل والنعيمية والخضيرة وأبو دالية” بالريف الشرقي لحماة، ولم ترد أنباء عن أضرار القصف إلى الآن.

وبالتزامن مع هذا، أعلنت فصائل المعارضة المسلّحة، أنها استهدفت مواقع قوات النظام السوري بريف حماة الشمالي وقرية “تل سكين” بالريف الغربي بصواريخ الغراد، “ردّا على استهداف المدنيين”، حسب قولها.

وتتعرّض أرياف حماة للقصف من قبل الطيران الحربي والمدفعية التابعة للنظام السوري، بشكل مستمر، رغم دخول المنطقة ضمن اتّفاق “خفض التوتر” الموقّع عليه بمؤتمر الأستانة برعاية كل من “روسيا أيران تركيا”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort