المرصد: 60 قتيلاً من النظام السوري والفصائل المسلحة في خان شيخون بإدلب

لا يعرف الهدوء سبيلاً إلى المنطقة العازلة شمال غربي سوريا، فالتصعيد العسكري لا يزال مستمراً وعلى أشده.

ستون شخصاً قتلوا من النظام السوري والفصائل المسلحة، فضلاً عن استشهاد عدد من المدنيين في شمال غربي سوريا خلال اشتباكات اندلعت يوم الاحد شرق خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، وفق ما اعلنه المرصد السوري لحقوق الانسان.

المرصد أضاف أن قوات النظام حاولت التقدم من محور التمانعة شرق خان شيخون انطلاقاً من مواقعها في تل ترعى وسط تمهيد بري وجوي مكثف.

ويحشد النظام السوري قواته شمال مدينة خان شيخون الاستراتيجية، في محاولة منه لمواصلة تقدمه باتجاه معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، بعد تمكنها من محاصرة نقطة مراقبة تركية هناك.

في المقابل جددت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة النظام السوري بثينة شعبان، التأكيد على أن سوريا مستمرة في حربها ضد المجموعات المسلحة.

جاء هذا عقب زيارةً لها الى منطقة خان شيخون بريف ادلب الجنوبي، التي سيطر عليها النظام السوري مؤخراً، بعد انسحاب الفصائل المسلحة منها.

وكانت بثينة شعبان قد قالت في وقت سابق، إن نقطة المراقبة التركية المتواجد في مورك بريف بريف إدلب الجنوبي محاصرة بالكامل، مهددة بإزالة النقاط التركية والإرهابيين.

قد يعجبك ايضا