المرصد: 6 انتحاريين من داعش يفجرون أنفسهم بريف إدلب

وسط الفلتان الأمني التي تعيشها ادلب ومحيطها منذ عام تقريباً، تضاف الى هذه المعاناة بالنسبة للمدنيين انعكاسات فرار مئات الأشخاص من سجن ادلب المركزي الذي استهدفه الطيران الروسي منذ أيام، ومن ضمنهم عشرات الافراد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي بالإضافة الى اخرين من هئية تحرير الشام الإرهابية.
المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد استمرار الاشتباكات بين القوة الأمنية لهيئة تحرير الشام من جهة، وفارين من سجن إدلب المركزي رجح أنهم تابعين لخلية نائمة لتنظيم داعش في بلدة بنش بريف إدلب.
الاشتباكات دارت بين الطرفين، واستخدمت الهيئة الدبابات والرشاشات الثقيلة وقذائف محمولة على الكتف، حيث سمع دوي عدة انفجارات متلاحقة تبين بأنها ناجمة عن تفجير 6 من الفارين من عناصر التنظيم، لأنفسهم بأحزمة ناسفة.
وفي خضم الفلتان الأمني كشف المرصد السوري أنه تم العثور على جثة شاب على طريق سراقب – أريحا، مقتولاً ، في ظل استمرار الانفلات الأمني في المحافظة ومحيطها، كما عُثر على أحد عناصر الفصائل مقتولاً بطلق ناري ومرمياً على الطريق الواصل بين قريتي تقانة وكفر باسين بريف إدلب الجنوبي.
ومع استمرار الوضع على ما هو عليه من فلتان امني في المناطق التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام الإرهابية وفصائل أخرى في ادلب وريفها، يرتفع عدد الأشخاص الذين قضوا في ارياف ادلب وحماة وحلب الى أكثر من 500 منذ نيسان عام 2018

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort