المرصد السوري: مقتل 40 مدنياً برصاص الجندرما التركية منذ مطلع العام الجاري

يواصلُ الاحتلال التركي والفصائلُ الإرهابية التابعة له في المناطق المحتلة من سوريا، حملةَ الانتهاكات الممنهجة بحق السوريين، دون التفريقِ بين طفل أو شيخ أو امرأة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان كشف في تقريرٍ جديد، عن فقدان أربعين مدنياً سوريا لحياتهم بينهم نساءٌ وأطفالٌ برصاص الاحتلال التركي والجندرما التركية منذ مطلع العام الجاري.

ووفقاً لتقرير المرصد السوري، فإن أربعةً وعشرين مدنياً سوريا فقدوا حياتَهم بينهم ستةُ أطفال وامرأة، جراء استهدافِهم بشكل مباشر من قبل جندرما الاحتلال التركي على الحدود، في حين فقد خمسةَ عشرَ آخرين حياتَهم في عمليات قصف نفذَها الاحتلالُ على مناطقَ متفرقةٍ في سوريا، منذ مطلع العام الجاري.

التقريرُ الحقوقي أوضح أن الأشهرَ الثلاثةَ الأولى من العام الجاري، شهدت فقدان خمسة عشر مدنياً لحياتهم قرب الحدود, فيما فقد واحدٌ وعشرون آخرون حياتَهم خلال الفترة الممتدة بين العشرين من نيسان/ أبريل ولغاية أواخر آب/ أغسطس الماضي.

المرصد السوري كشف في تقريره أيضاً عن عملياتِ تعذيبٍ ممنهجة بحق السوريين على الحدود, حيث رصد عدةَ حالات من الضرب المبرِّح والوحشي، حيث تعرض شابٌّ للضرب المبرح من قِبل عناصر جندرما الاحتلال التركي, خلال محاولته الدخول إلى تركيا قرب مدينة القحطانية شمال شرقي سوريا، ما أدى لتعرضه لعدةِ كسور في جسمه.

قد يعجبك ايضا